دليل الاستخدام الرشيد للمضادات الحيوية

Translations

Access the Guide in more than 25 languages.

البكتيريا والفيروسات

تتسبب كلٌ من الفيروسات والبكتيريا في الإصابة بحالات العدوى، لكن المضادات الحيوية تكون فعالة فقط ضد البكتيريا.

العدوى الفيروسية

  • تشمل نزلات البرد والإنفلونزا والخانوق والتهاب الحنجرة ونزالت البرد الصدرية (التهاب الشعب الهوائية) ومعظم حالات التهاب الحلق.
  • غالبًا ما تكون معدية أكثر من العدوى البكتيرية.
  • إذا أُصيب أكثر من شخص واحد في الأسرة بنفس المرض، فإنها على الأرجح عدوى فيروسية.
  • يمكن أن تجعلك مريضا بنفس قدر العدوى البكتيرية.
  • عادةً ما تتحسن الحالة في مدة تتراوح من 4 إلى 5 أيام، لكن يمكن أن تستغرق مدة قدرها ثلاثة أسابيع حتى تتماثل للشفاء التام.

العدوى البكتيرية

  • أقل شيوعا من العدوى الفيروسية.
  • لا تنتشر من شخص إلى آخر بنفس سهولة انتشار العدوى الفيروسية.
  • تشمل الأمثلة الشائعة التهاب الحلق العقدي وبعض أنواع الالتهاب الرئوي.

مقاومة المضادات الحيوية

استخدم المضادات الحيوية بشكل رشيد للحد من تطور مقاومة المضادات الحيوية

غسل اليدين

غسل اليدين هو أفضل طريقة لمنع انتشار العدوى.

الحمى

الحمى هي ارتفاع في درجة حرارة الجسم، غالبًا ما تكون نتيجة للمرض. يُعتبر احمرار وسخونة وجفاف الجلد، حتى تحت الإبطين، علامة على الإصابة بالحمى.

تعتمد درجة حرارتك أو درجة حرارة طفلك على المكان الذي تُقاس منه درجة الحرارة.

الحمى:

  • تساعد الجسم على مكافحة العدوى
  • يمكن أن تحدث عند الإصابة بالعدوى الفيروسية والبكتيرية على حدٍ سواء

التعامل مع الحمى:

  • الحمى عبارة عن آلية وقائية تساعد الجسم على مكافحة العدوى. يمكن أن تحدث الحمى عند اإلصابة بالعدوى الفيروسية .والبكتيرية على حدٍ سواء
  • فكر في استخدام أسيتامينوفين أو إيبوبروفين (وفقا للتعليمات المدونة على العبوة) إذا كان الشخص المُصاب بالحمى لا يشعر بالراحة.
  • ارتدِ أنت أو طفلك ملابس خفيفة بحيث تشعر بالبرودة ولكن لا ترتعش، لأن الارتعاش يولد المزيد من الحرارة. أبق درجة حرارة الغرفة عند 20 درجة مئوية تقريبًا أو اجعلها باردة بشكل مريح.
  • اشرب الكثير من السوائل الباردة.  قدم لطفلك سوائل باردة أو مصاصات مثلجة كل ساعة ً عندما يكون مستيقظا.

إذا كان هناك شخص أياً كان عمره مصاياً بحمى وطفح جلدي ويوجد في مكان تنتشر به الحصبة، فتواصل مع خدمة
Link Health (اتصل بالرقم 811 في Alberta) لتلقي المشورة بشأن المسار األمثل لإلجراءات.

نزلات البرد وسيلان الأنف

نزلات البرد تسببها الفيروسات. يوجد حوالي 200 فيروس مختلف يسبب الإصابة بنزلات البرد. يمكن أن يُصاب الأطفال بـ8 إلى 10 نزلات برد سنويًا. يصاب البالغون بنزلات برد أقل عددًا لأنهم عززوا مناعتهم ضد بعض الفيروسات.  لا تُحدث المضادات الحيوية مفعولاً ضد فيروسات البرد.

الأعراض:

  • في البداية، الصداع والحمى وإدماع العينين ثم سيلان الأنف والتهاب الحلق والعطس والسعال.
  • يكون سائل الأنف شفافًا في البداية لكنه يتحول إلى سائل سميك أصفر أو أخضر.

الوقاية:

  • اغسل يديك لمنع انتشار الفيروسات التي تسبب نزلات البرد.
  • عّلم أطفالك أن يغسلوا أيديهم.

التعامل مع نزلات البرد وسيلان الأنف:

  • اشرب الكثير من الماء عند أي درجة حرارة تحقق لك القدر األكبر من الراحة.
  • فكر في استخدام أسيتامينوفين أو إيبوبروفين (وفقًا للتعليمات المدونة على العبوة) إذا كان الشخص المُصاب بنزلة البرد لا يشعر بالراحة.
  • إذا كنت مُصابًا بنزلة برد أو تعتني بشخص يعاني من نزلة برد، فاغسل يديك بشكل متكرر لمنع نقل العدوى إلى الآخرين.
  • يمكن أن يساعد دواء مزيل للاحتقان أو شراب للسعال على تخفيف الأعراض لكنه لن يقلل من مدة نزلة البرد.

     مالحظة: لا تعطِ هذه المنتجات للرُضَّع أو للأطفال دون الستة أعوام.

     مالحظة: يمكن أيضًا أن تحتوي الأدوية المزيلة للاحتقان وشراب السعال على دواء لخفض الحمى. اقرأ الملصقات بحرص وارجع للصيدلي أو الطبيب لتجنب تناول جرعة مفرطة.استخدم قطرات الأنف التي تحتوي على ماء ملحي (محلول الملح) لعلاج الزكام، وخاصة للرُضَّع والأطفال في سن الحبو. استخدم قطرات أو بخاخات الماء الملحي التجارية أواصنع محلولك بنفسك.

صُنع قطرات الماء الملحي في المنزل

اخلط معًا:

  • كوبًا واحدًا من الماء المُقطر (240مل) (إذا استخدمت ماء الصنبور، فقم بغليه لمدة دقيقة واحدة لتعقيمه أولً ثم قم بتبريده حتى يصبح فاترًا)
  • 1/2 ملعقة صغيرة ملح (2.5 جم)
  • 1/2 ملعقة صغيرة صودا الخبز (2.5 جم)

ضع المحلول في زجاجة نظيفة ذات قطارة أو في زجاجة ضغط (متاحة في الصيدليات). بإمكانك أيضًا استخدام محقنة كروية مطاطية. اصنع محلولً جديدًا كل 3 أيام.

للاستخدام:

  •   اجلس وأمل رأسك للخلف قليلًا. لا تستلق . ضع طرف القطارة أو المحقنة الكروية المطاطية أو زجاجة الضغط داخل إحدى فتحتي الأنف قليلً. قم برفق بتقطير أو رش بضع قطرات داخل فتحة الأنف. كرر الخطوة لفتحة أنفك الأخرى. امسح القطارة بقطعة قماش نظيفة أو منديل ورقي نظيف بعد كل استخدام.

الإنفلونز

الإنفلونز هي مرض يسببه فيروس. يمكن أن ينقل البالغون المصابون باالإنفلونزا الفيروس للآخرين خلال 3 إلى 5 أيام من بدء الأعراض. يمكن أن ينقل الألطفال المصابون باالإنفلونزا الفيروس للآخرين للآخرين خلال مدة تصل إلى 7 أيام.

الأعراض:

  • الحمى/القشعريرة
  • الصداع
  • آلام العضلات والجسم
  • الشعور بالتعب
  • التهاب الحلق
  • سيلان أوانسداد الأنف/العطس
  • السعال

الوقاية:

  • قُم  بتلقي لَقاح الانفلونزا  السنوي .
  • اغسل يديك، خصوصًا بعد وجودك مع شخص مريض. ثقِّف طفلك بشأن غسيل اليدين.
  • قم بتغطية أنفك وفمك عندما تعطس أو تسعل.
  • علّم طفلك اتباع آداب النظافة الملائمة المتعلقة بالجهاز التنفسي.

التعامل مع الإنفلونزا:

  • اشرب الكثير من السوائل كالماء.
  • احصل على الكثير من الراحة أو اسمح لطفلك بالحصول على الكثير من الراحة. ابقَ في المنزل أو أبقِ طفلك في المنزل خلال الأيام القليلة الأولى من المرض للحصول على الراحة ولمنع نقل العدوى للآخرين.
  • فكر في استخدام أسيتامينوفين أو إيبوبروفين (وفقًا للتعليمات المُدونة على العبوة) لعلاج الحمى والصداع وآلام الجسم.

عادةً ما يبدأ موسم الإنفلونزا في نوفمبر أو ديسمبر من كل عام وينتهي في إبريل أو   مايو.  أحيانًا تؤدي الإنفلونزا إلى الالتهاب الرئوي

عدوى الجيوب الأنفية

الجيوب الألنفية هي مساحات ممتلئة بالهواء حول الأنف والعينين. يحدث التهاب الجيوب الألنفية حينما يتراكم السائل في الجيوب الألنفية.

غالبًا ما يحدث التهاب الجيوب الأنفية بعد بعد نزلة برد، لكن أغلب نزلات البرد لا تؤدي إلى التهاب الجيوب الأنفية البكتيري. تكون  أعراض التهاب الجيوب الألنفية أكثر شدة وتدوم لفترة أطول من نزلة البرد.

ملاحظة: إذا صاحب الأعراض التهاب في الحلق و/أو سعال، فانظر جزء  “نزلات البرد”  و/أو “الإنفلونزا.

الأعراض:

  • ألم أو ضغط في الوجه، صداع، ألم الأسنان، شعور بالتعب، سعال، حمى.
  • انسداد الأنف مع إفرازات أنفية صفراء أو خضراء تدوم أكثر من 10 أيام هو علامة على احتمال حاجتك إلى مضادات حيوية.

التعامل مع عدوى الجيوب الأنفية:

  • فكر في استخدام أسيتامينوفين أو إيبوبروفين (وفقًا للتعليمات المُدونة على العبوة) لعالج الألم والحمى.
  • بالنسبة للأطفال، استخدم قطرات أو بخاخ محلول ملحي للمساعدة في تخفيف الإفرازات الألنفية (انظر جزءنزلات البرد/سيلان الأنف” للاطلاع على الوصفة في الصفحة 9); بالنسبة للبالغين، الشطف بالمحلول الملحي يكون أكثر فعالية.
  • يمكن أن تخفف الأدوية المزيلة للاحتقان من الزكام لكنها لن تقلل مدة المرض.

    ملاحظة: لا تعط هذه المنتجات للرضَّع أو للأطفال دون الستة أعوام.

    ملاحظة: يمكن أيضًا أن تحتوي الأدوية المزيلة للاحتقان على دواء لخفض الحمى. اقرأ الملصقات بحرص وارجع للصيدلي أو الطبيب          لتجنب تناول جرعة مفرطة.

يمكن أن تسبب كل من البكتيريا والفيروسات التهاب الجيوب الأنفية (تكون الإصابة بسبب الفيروسات أكثر شيوعًا بما يصل إلى 200 مرة).

التهاب الحلق

غالبًا ما تصاحب نزلة البرد الإصابة بالتهاب الحلق. ومعظم حالات الإلصابة بالتهاب الحلق تكون سببها الفيروسات. لن يساعد المضاد الحيوي في علاج التهاب الحلق الذي تسببه الفيروسات.

بعض حالات التهاب الحلق تسببها البكتيريا العقدية. إذا صاحب التهاب الحلق الإصابة بسيلان الأنف أو السعال أو البحة أو الرمد الساري أو الإسهال، فمن المرجح أن يكون ناتجًا عن فيروس وليس التهاب حلق عقديًا.

لن يتمكن طبيبك من تحديد ما إذا كان التهاب الحلق عقديًا أم لا بالنظر إليه فقط.

  • إذا كان التهاب الحلق جزءًا من نزلة برد، فمن المرجح أنه ناتج عن فيروس ولا يكون من الضروري إجراء مسحة الحلق.
  • إذا كنت غير مصاب علامات نزلة برد، فقد يأخذ طبيبك مسحة من الحلق ليحدد ما إذا كان التهاب الحلق ناتجًا عن بكتيريا أم فيروس. عادة ما تظهر نتائج الاختبار في غضون 48 ساعة.
  • إذا كانت نتائج الاختبار سلبية، فلن تعمل المضادات الحيوية لأنه من المرجح أن يكون التهاب الحلق ناتجًا عن فيروس.
  • إذا كانت نتائج الاختبار إيجابية، فقد يقرر طبيبك أن يصف مضادًا حيويًا. 
  •  لا يلزم إجراء الاختبار لأفراد الأسرة الآخرين ما لم يكونوا مرضى.

التعامل مع التهاب الحلق:

  • اشرب الكثير من السوائل كالماء.
  • فكر في استخدام أسيتامينوفين أو إيبوبروفين (وفقًا للتعليمات المُدونة على العبوة) لعلاج ألم الحلق والحمى.
  • بالنسبة للبالغين والأطفال الذين يبلغون من العمر ستة أعوام فأكثر، قد تؤدي أقراص الاستحلاب العادية الخاصة بالحلق إلى تخفيف الأعراض.
    ملاحظة: ينبغي ألا يتم إعطاء أقراص الااستحلاب إلى الأطفال الأصغرعمرًا نظرًا لوجود خطر الالختناق.
  • بالنسبة للبالغين والألطفال الأكبر عمرًا، فإن الغرغرة باستخدام ماء ملحي دافئ ستحسن من حالة الحلق. اخلط 1/2 ملعقة صغيرة من ملح المائدة مع كوب واحد (250مل) من الماء الدافئ. قُم بالغرغرة لمدة 10 ٍ ثوانٍ. ويمكن القيام بها من 4 إلى 5 مرات يوميًا.
  • يمكنك أن تعود أنت أو طفلك لممارسة الألنشطة العادية عندما تشعران بتحسن.

ألم الأذن

تصل قناة استاكيوس (القناة السمعية) الأذن الوسطى بالجانب الخلفي من الحلق. ولأن هذه القناة تكون ضيقة في صغار الأطفال، فقد يحدث بها انسداد، وخاصة عند الإصابة بنزلة برد. وقد يؤدي هذا الانسداد إلى الإصابة بعدوى.

من المهم ملاحظة أن 70 إلى 80% من الألطفال المصابين بعدوى في الأذن ستتحسن حالتهم دون مضاد حيوي. بعض حالات عدوى الأذن قد تحدث بسبب الفيروسات والبعض الآخر بسبب البكتيريا. ويُعد الانتظار اليقظ نهجًا مفعولاً يمكن أن يوصي به طبيبك.

الأعراض:

  • الحمى
  • ألم الأذن
  • التهيج

الوقاية:

  • اغسل يديك بشكل متكرر وثقف طفلك بشأن غسيل اليدين لأن معظم حالات عدوى الألذن تحدث بعد الإصابة بنزلة برد.
  • تجنب تعريض طفلك للتدخين غير المباشر.
  • لا تُعطِ طفلك زجاجة ليشرب وهو مستلقٍ.

التعامل مع ألم الأذن:

  • فكر في استخدام أسيتامينوفين أو إيبوبروفين (وفقًا للتعليمات المُدونة على العبوةلعالج الألم والحمى.
  • ضع قطعة قماش دافئة على الجزء الخارجي من الأذن.
  • مضادات الهيستامين والأدوية المزيلة للاحتقان لا تساعد في علاج عدوى الأذن.
  • في ظل ظروف معينة، قد يصف طبيبك مضادات حيوية بعد فحص أذني طفلك.
  • بسبب خطورة مقاومة المضادات الحيوية، لم يعد يوصى بإعطاء المضادات الحيوية لفترات مطولة للوقاية من عدوى الأذن.

السعال

تحدث معظم حالات السعال لدى البالغين والألطفال بسبب عدوى فيروسية في القناة التنفسية (انظر الجدول أدناه). ينبغي عدم استخدام المضادات الحيوية لعلاج السعال إلا إذا كان المريض مصابًا بالتهاب رئوي ناتج عن البكتيريا أو إذا كانت اختبارات الشاهوق (السعال الديكي) إيجابية.

الأعراض:

  • الحمى والسعال وألم الصدر.
  • السعال المصحوب بمخاط قد يكون لونه أصفر أو أخضر. وهذا لا يعني أنها عدوى بكتيرية.
  • قد تحدث الإصابة بالأزيز.
    ملاحظة: عند الإصابة بالتهاب الشعب الهوائية الفيروسي، يظل 45% من الأشخاص يسعلون بعد مرور أسبوعين. يظل 25% من الأشخاص يسعلون بعد مرور 3 أسابيع

المرض

الموقع

الفئة العمرية

السبب

التهاب الحنجرة

الأحبال الصوتية

الأطفال الأكبر عمرًا/البالغين

فيروس

الخانوق

الأحبال الصوتية والرغامى (القصبة الهوائية)

الأطفال الأصغر عمرًا

فيروس

التهاب الشعب الهوائية1

قنوات التنفس (الكبيرة)

الأطفال الأكبر عمرًا/البالغين

فيروس

التهاب القصيبات

قنوات التنفس (الصغيرة)

الرضع

فيروس

الالتهاب الرئوي

الأكياس الهوائية

جميع الأعمار

بكتيريا أو فيروس

السعال الديكي

من الأنف إلى الرئتين

أي عمر

بكتيريا

1 المرضى المصابي ن بمرض رئوي شديد طويل الأمد قد يُصابون أحيانا بعدوى بكتيرية عند إصابتهم بالتهاب الشعب الهوائية.

التعامل مع السعال:

  • اشرب الكثير من السوائل كالماء.
  • قد تساعد مثبطات السعال البالغين والأطفال الأكبر عمرًا.
    ملاحظة: لا تعطِ هذه المنتجات للرضَّع أو للأطفال دون الستة أعوام.
    ملاحظةيمكن أيضًا أن يحتوي شراب السعال على دواء لخفض الحمى. اقرأ الملصقات بحرص وارجع للصيدلي أو الطبيب لتجنب تناول جرعة مفرطة.
  • قد تساعد أقراص الاستحلاب أو أقراص عالج السعال العادية البالغين والأطفال الأكبر
    عمرًا
    تجنب استخدام أقراص  لعلاج السعال المضادة للبكتيريا لأنها قد تؤدي إلى مقاومة المضادات الحيوية.
    ملاحظة: ينبغي عدم إعطاء أقراص عالج السعال إلى الأطفال الذين تقل أعمارهم عن ستة أعوام نظرًا لوجود خطر الالختناق.
  • يوصى بإجراء فحص على الصدر بالأشعة السينية لتشخيص الالتهاب الرئوي البكتيري. بمجرد إجراء التشخيص، يتم عادةً وصف المضادات الحيوية.

الأعراض الخطيرة التي ينبغي تقييمها من قِبل أخصائي طبي

تتطلب هذه الأعراض الحصول على الرعاية من طبيب أوممرضة ممارسة.

الحمى

  • إذا أصيب طفل يقل عمره عن 3 أشهر بحمى، ينبغي فحصه فورًا.
  • إذا أصيب طفل أيًا كان عمره بحمى ولم يكن يبدو على ما يرام، ينبغي فحصه فورًا.
  • إذا أصيب طفل أيًا كان عمره بحمى استمرت لأكثر من 3 أيام، ينبغي فحصه في غضون 24 ساعة.

ألم الأذن

اذهب إلى طبيب إذا أصيب الطفل بألم في الأذن و:

  • كان أيضًا مصابًا بحمى شديدة؛ أو
  • لم يكن يبدو على ما يرام؛ أو
  • كان مصابًا باحمرار أو تورم خلف الأذن؛ أو
  • كانت أذنه مدفوعة إلى الأمام؛ أو
  • إذا ظل ألم الأذن شديدًا لأكثر من 24 ساعة رغم استخدام أسيتامينوفين/إيبوبروفين.

البالغون المصابون بحمى أو أمراض أخرى ينبغي دائمًا أن يضعوا في الاعتبار استشارة طبيبهم أو ممرضتهم الممارسة إذا تفاقمت الأعراض أو كانت شديدة على نحو غير عادي.

في Alberta، يمكنك الاتصال بخدمة LinkHealth (على الرقم 811) إذا كنت تحتاج إلى مشورة أو إذا كنت غير متأكد من المسار الأمثل للإلجراءات.

للحصول على مشورة عملية بشأن المشكلات الصحية التي يعاني منها الأطفال، قم بزيارة الموقع الإلكتروني ahs.ca/heal, وهو مصدر عام للمعلومات تتولى إدارته مستشفى Stollery Children’s Hospital.

علامات المشكلات الصحية الطارئة

إذا ظهر عليك أو على شخص تعتني به أي من هذه الأعراض، يرجى اللجوء للرعاية الطبية على الفور.

الحمى

الجأ إلى الرعاية الطبية الفورية في الحالات التالية:

  • إذا كان الشخص المصاب بالحمى، أيًا كان عمره، مهتاجًا أو يشعر بالخمول بشدة (يواجه صعوبة في الالستيقاظ أو في أن يظل مستيقظا)، ويتقيأ بشكل متكرر، وقد يكون مصابًا بتيبس في الرقبة أو بطفح جلدي واسع النطاق ولا يبهت لونه عند الضغط على مواضع الطفح (التي قد تبدو مثل الكدمات الصغيرة).

التنفس

الجأ إلى الرعاية الطبية الفورية في الحالات التالية:

  • إذا واجه شخص مريض، أيًا كان عمره، صعوبة في التنفس (غير الناتجة عن زكام الألنف).
  • إذا تنفس شخص مريض بشكل أسرع أو أبطأ من المعتاد، أو كان لون شفتيه أو يديه أو قدميه أزرق.

الحالة العامة

الجأ إلى الرعاية الطبية الفورية في الحالات التالية:

  • إذا واجه شخص مريض، أيًا كان عمره، صعوبة في الاستيقاظ أو في أن يظل مستيقظًا أو إذا كان مشوشًا أومنفعلً أو مهتاجًا بقدر أكبر من الطبيعي، أو إذا كان مصابًا بصداع شديد لا يزول، أو كان مصابا بتيبس في الرقبة، أو كان جلده مرقطًا أو باهتًا جدًا أو بارد الملمس.
  • إذا ظهر على شخص مريض علامات الإصابة بالجفاف التي تتضمن جفاف الجلد أو جفاف الفم، أو وجود موضع لين غائر (يافوخ) لدى الرضَّع، أو إذا كانت كمية البول التي يمررها قليلة للغاية.

تتضمن الأسباب الأخرى التي تتطلب اللجوء للرعاية الطبية الفورية ما يلي:

  • إذا واجه شخص مريض صعوبة في البلع أو كان لعابه سائلأ بشكل مفرط.
  • اذا اصيب شخص مريض بالدوخة او فقدان الوعي وعدم القدرة على الحركة او نوبة.

تُقدَّم هذه المعلومات لتكون مرجعًا فقط. وفي جميع الأحوال، يجب أن تعتمد على معرفتك وتقديرك بشأن ما إذا كنت تحتاج إلى التحدث إلى طبيب أو ممرضة أو ممرضة ممارسة.

في Alberta، يمكنك الاتصال بخدمة Link Health (اتصل بالرقم 811) إذا كنت تحتاج إلى مشورة أو إذا كنت غير متأكد من المسار الألمثل للإلجراءات.

مقاومة المضادات الحيوية

ما هي مقاومة المضادات الحيوية؟

  • أي استخدام للمضادات الحيوية، سواء لأسباب صحيحة أو خاطئة، يمكن أن يؤدي إلى مقاومة المضادات الحيوية. للحد من تطور مقاومة المضادات الحيوية، ينبغي استخدام المضادات الحيوية عند الحاجة الحقيقية إليها فقط.
  • مقاومة المضادات الحيوية هي آلية دفاعية للبكتيريا تسمح لها بالبقاء والتكاثر، حتى في حالة وجود مضاد حيوي. تُسمى البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية في بعض الألحيان “البكتيريا الخارقة“.
  • عندما تصبح البكتيريا مقاومة للمضادات الحيوية , فإن الاخيرة التي اظهرت في الماضي فاعليتها لن تحدث اي تأثير بعد ذلك.
  • يصعب علاج حالالت العدوى الناتجة عن البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية وأحيانًا يكون من المستحيل علاجها. يمكن أن يؤدي هذا الأمر إلى الإصابة بالمرض لمدة أطول وربما إلى الوفاة.
  • تذكر، البكتيريا هي المقاومة — وليس أنت! يمكن حتى للأشخاص الأصحاء للغاية الذين لم يتلقوا مضادات حيوية من قبل أن يصابوا بعدوى البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية من مصادر أخرى.

لن تساعد المضادات الحيوية بحالات العدوى الفيروسية , على سبيل المثال نزلات البرد,الانفلونزا والتهاب الشعب الهوائية ( الالتهابات الصدرية ). سيؤدي استخدام المضادات الحيوية لعلاج حالات العدوى الفيروسية الى مايعرف بمقاومة المضادات الحيوية .

ما الذي ينبغي لك فعله؟

  • لا تتوقع أن تحصل أنت أو طفلك على مضادات حيوية عندما تكونا مصابين بنزلة برد أو سعال. معظم حالات العدوى هذه تسببها فيروسات ولذلك لن تساعد المضادات الحيوية في علاجها.
  • ناقش مع طبيبك إذا ما كانت العدوى المصاب بها فيروسية أم بكتيرية وإذا ما كانت هناك حاجة إلى مضاد حيوي أم لا.
  • كن صبورًا عندما تُصاب (أو يُصاب طفلك) بأعراض البرد أو السعال أو التهاب الحلق. ستستغرق معظم الأمراض الفيروسية من 4 إلى 5 أيام قبل أن تتحسن الحالة ومدة تصل إلى 3 أسابيع للشفاء التام.
  • أثناء موسم نزلات البرد أو الإنفلونزا، اغسل يديك بشكل متكرر لتجنب الإصابة بالمرض. اتبع نصائحنا المفصلة حول غسيل اليدين الواردة في الصفحة التالية.

تجنب خوض معركة مع البكتيريا تجن المقاومة الخارقة. استخدم المضادات الحيوية بشكل رشيد!

غسل اليدين

غسل اليدين هي أفضل طريقة لمنع انتشار العدوى.

يمكن أن تنتشر 80 % من حالات العدوى الشائعة عن طريق اليدين.

متى ينبغي أن تغسل يديك

  • قبل الوجبات
  • قبل وأثناء وبعد إعداد الطعام
  • قبل الرضاعة الطبيعية
  • بعد استخدام دورة المياه أو مساعدة طفل في استخدامها
  • قبل وبعد تغيير حفاضات الاطفال أو الفوط النسائية.

  • بعد التمخط أو مسح أنف طفل
  • بعد التعامل مع أشياء شاركتها مع آخرين
  • قبل وضع أو إزالة العدسات اللاصقة
  • قبل وبعد العناية بشخص مريض
  • بعد لمس أو إطعام أحد الحيوانات أو التعامل مع فضلات الحيوانات
  • قبل وبعد تنظيف أسنانك بالخيط

كيف تغسل يديك:

  1. ستخدم الصابون والماء. غسيل اليدين بالماء فقط لا يؤدي إلى التخلص من الجراثيم.
  2. بلل يديك.
  3. ستعمل الصابون العادي. لا تستخدم الصابون المضاد للبكتيريا.
  4. افرك يديك معًا لمدة لا تقل عن 20 ثانية. افرك جميع أجزاء يديك بما في ذلك راحتيك وبين الأصابع والإبهامين والجهتين الخلفيتين ومعصميك وأطراف الأصابع والأظافر.
  5. اشطف يديك لمدة 10 ٍ ثوان.
  6. جفف يديك جيدًا باستخدام منشفة نظيفة.

ما ينبغي لك فعله:

  • توقع أن يقوم الأطباء وأطباء الألسنان والممرضات والمعالجون بغسل أيديهم قبل فحصك أنت أو طفلك.
  • تأكد من توافر الصابون العادي في حمام مدرسة طفلك وفي مكان عملك.
  • تأكد من أن مواقع رعاية الأطفال تحتوي على أماكن للبالغين والأطفال من أجل غسيل أيديهم.
  • استخدم الصابون العادي. للصابون العادي نفس تأثير الصابون المضاد للبكتيريا تمامًا. لا يُوصى باستخدام الصابون المضاد للبكتيريا لأنه يؤدي إلى المقاومة البكتيرية علاوةًعلى أنه ليس أكثر فعالية من الصابون العادي.
  • قم بتثقيف الآخرين بكونك مثالً يُحتذى.

بيان إخلاء المسؤولية

Do Bugs Need Drugs, Communicable Disease Control Program,

Alberta Health Services.

DBND@ahs.ca

www.dobugsneeddrugs.org

© 2022 Alberta Health Services,

Provincial Population & Public Health

Screen Shot 2022-11-15 at 9.16.23 AM

Share the Guide

Facebook
Twitter
Email
WhatsApp